"صيانة حديث الرسول الأمين برعاية أمير المؤمنين" محور الدرس الحسني الثالث


الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05   AHDATH.INFO
المصدر : ahdath Icon

 

الرباط/ 20 ماي 2019 (ومع) ترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل،  الاثنين بالقصر الملكي بمدينة الدار البيضاء، الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.

وألقى درس اليوم بين يدي جلالة الملك السيد محمد بنكيران، عضو المجلس العلمي المحلي للعرائش، متناولا بالدرس والتحليل موضوع: "صيانة حديث الرسول الأمين برعاية أمير المؤمنين" انطلاقا من الحديث الشريف: "نضر الله امرءا سمع منا حديثا فأداه عنا كما سمعه فإنه رب حامل فقه غير فقيه".

واستهل المحاضر درسه بالتذكير بأن الأمة المغربية شهدت هذا العام، وشهد الناس حيثما بلغهم الإعلام، أن جلالة الملك أمر العلماء بإحياء برنامج أطلق عليه جلالته اسم "الدروس الحديثية لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم"، وهو برنامج دشنه جلالة الملك بعنايته وأعطى التوجيه بما يجب أن يكون عليه، حتى يؤدي مهمته في توعية الناس بعظمة الحديث وحرمته، وواجب الأمة في حمايته من الجهل والكذب والاستعمال الفاسد والمتطرف.

وأبرز المحاضر أن جلالة الملك أولى الناس بحماية هذا الحمى، وقد صارت جهات كثيرة تحاول العبث به واقتحام صرحه المتين، مشيرا إلى بعض موجبات الغيرة الدينية التي صدرت عنها هذه المبادرة الملكية، سواء فيما يتعلق بمكانة الحديث في دين الأمة، أو في ما يتعلق بالمآلات التاريخية التي أفضى إليها التعامل معه، أو بما يضطلع به البرنامج الذي ابتكره جلالة الملك من أجل تدارك التقويم بما ينبغي في هذا الموضوع من الرد إلى الجادة بإسداء النفع العميم.

وشدد السيد محمد بنكيران على أن سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم لها في الدين قدر كبير، ولها عند المسلمين ما يوازي هذا القدر من الإجلال والتعظيم، وذلك اعتبارا لما لها من الخصائص المميزة والوظائف الجليلة، إذ هي معبر الوحي الواصل لأهل الأرض بالسماء، ومفتاح الاطلاع على مكنوناته وأسراره الغراء، مستشهدا بقول حسان بن عطية: "كان جبريل عليه السلام ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسنة كما ينزل عليه بالقرآن، ويعلمه إياها كما يعلمه القرآن".

كما أنها، يضيف المحاضر، مصدر المعرفة الحقيقية والشاملة، بما تكشف عنه من الغيوب والحقائق والعلوم، وبما تفتح من الآفاق الواسعة للمعارف والفهوم، وهي الطريق الدالة على الله، والموصلة إليه، والهادية إلى ما أراده ودعا إليه، من المقاصد المستقيمة الكريمة، والمعاني السوية الحكيمة، كما يدل على ذلك قوله عز من قائل: "وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم صراط الله".

وهي، أيضا، المبينة والمفسرة للقرآن الكريم، على نحو جعل آياته ومجموع بصائره واقعا حيا يراه الناس ويعيشونه، من خلال الأقوال والأفعال والأحوال النبوية، فكانت بذلك المصدر الذي لا غناء للناس عنه، والممدة بالأحكام والتشريعات المطابقة لمراد الله، مصداقا لقوله تعالى: "وأن احكم بينهم بما أراك الله"، وقوله سبحانه: "وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى".

وأضاف المحاضر أن السنة النبوية هي كذلك مجمع الفضائل المزكية النفوس، والمرقية للأرواح، في معارج الطهر والصفاء، بما هي مجلى الصفات الإلهية والأسماء، وهي المعيار والمرجع للأخلاق والآداب المرضية، مصداقا لقوله تعالى: "وإنك لعلى خلق عظيم"، وهي باب الدخول إلى الحضرة الربانية.

وباتباعها، يؤكد عضو المجلس العلمي المحلي للعرائش، يتحقق القرب والحظوة من رب العالمين، لأنه صلى الله عليه وسلم إنما يدخل إلى ربه من حيث أدخله الله إليه، وهو بعض معاني قوله تعالى: "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم".

واستشهد في هذا الصدد بقول الإمام الجنيد رحمه الله: "الطرق كلها مسدودة إلا على المقتفين آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمتبعين سنته وطريقته، فإن طرق الخير كلها مفتوحة عليه، كما قال تعالى: "لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة".

وأوضح المحاضر أنه بهذا المقدار نظر إلى السنة عامة علماء الأمة وأعلامها، الذين ما منهم أحد إلا وهو آخذ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، متبع لهديه وبيانه، كل في مجاله وميدانه، وفي ضوء كل هذا نفهم لماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحث على نشر سنته، ويحض على رواية أحاديثه وآثاره، فيقول: "بلغوا عني ولو آية"، ويقول: "ليبلغ الشاهد منكم الغائب".

ولفت السيد بنكيران إلى أن الرسول عليه الصلاة والسلام بين كيفية هذا التبليغ وصورته وشروطه، فدعا إلى الاحتياط التام فيه، والالتزام الدقيق بالألفاظ المسموعة منه، من غير تصرف ولا اجتهاد، فقال صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه من رواية زيد بن ثابت رضي الله عنه: "نضر الله امرءا سمع منا حديثا فأداه عنا كما سمعه، فإنه رب حامل فقه غير فقيه"، مشيرا إلى أن الحديث صحيح مشهور، له مخارج كثيرة متعددة عن جماعة من الصحابة، منهم عمر وعثمان وعلي ومعاذ بن جبل وابن عمر وابن مسعود وأنس وابن عباس وأبو هريرة، وكثير غيرهم.

وأوضح أن قوله "نضر الله امرءا" هو دعاء منه صلى الله عليه وسلم بحسن الوجه والحال في الدنيا، والمجازاة بنعيم الجنة ونضارة أهلها في الآخرة، وهو دال على مقدار العناية بالسنة وعظم أجر المشتغل بروايتها، وأن قوله: "سمع منا حديثا فأداه عنا كما سمعه" هو القيد الذي علق به الدعاء، وهو الغاية في الضبط والتحري، "كما سمعه من غير تبديل ولا تحريف، ولا حتى أدنى تصرف يمكن أن يغير المعنى أو يوجهه توجيها ما بناء على فهم معين من الناقل الذي قد يكون فاقدا للأهلية الفقهية، أو محصلا لمستوى أقل من المبلغ، فيحول بينه وبين المعنى الصادر من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف أنه بغض النظر عما ذهب إليه بعض العلماء اعتمادا على هذا الحديث من منعهم الرواية بالمعنى، واختلاف آرائهم في ذلك، مع اتفاقهم وإجماعهم على عدم جوازها للجاهل بمعنى الكلام، وموقع الخطاب، ودلالات الألفاظ، فإن هذا الحديث هو في حقيقته تنبيه صريح منه عليه الصلاة والسلام على ضرورة ابتناء الرواية على العلم والتبصر، وعلى وجوب التفقه فيها، وتوجيه إلى التعامل مع الحديث على أساس النظر في دلالاته، واستنباط معانيه، وتدبر مقاصده ومراميه.

ولأجل ذلك، يوضح السيد بنكيران، أقام المسلمون أمر روايتها على مبدأي الضبط والتفقه، وشددوا في ذلك بما لا مزيد عليه، وكان هذا منهم استجابة بالدرجة الأولى لأمر النبي صلى الله عليه وسلم في موضوع الرواية، ثم تفاعلا مع وضعها الذي اعترته ظروف وملابسات جعلتها عرضة للكذب والافتراء في زمن مبكر نسبيا، وهو معطى لا يخلو من إيجابيات وفوائد، لأنه كان سببا في انتباه العلماء للأمر في تلك المرحلة التي كان جيل الصحابة فيها لا يزال على قيد الحياة، وهم الحلقة الرابطة بين النبي صلى الله عليه وسلم والأمة.

وأشار عضو المجلس العلمي المحلي للعرائش إلى أنه تولدت عن هذا الانتباه هبة عظيمة بدافع حماية بيضة السنة النبوية من عبث العابثين، وانتحال المبطلين، أسفرت عن جملة من الإجراءات التي تميزت بأمور وسمات منهجية دقيقة، منها: السرعة في الفعل، والاستباق المانع من استفحال الآثار المخلة، واختيار الإجراءات المساوقة لخطورة الظاهرة والملائمة لمستواها، واستجماع كل العناصر الضرورية والضامنة لتحقيق المقاصد والغايات المرجوة. فكان أول ما بدأوا به هو شد الرحلة إلى كل مصر أو بلد به رواة الحديث وحفاظه من الصحابة وغيرهم، وذلك لتحصيل ما في الصدور والسطور من السنن النبوية الشريفة. وتم، يضيف السيد بنكيران، وضع الديوان الشامل للسنة النبوية على يد ابن شهاب الزهري أحد شيوخ الإمام مالك، في ظل الاستعانة بكل الحفاظ والعلماء في سائر الأمصار الإسلامية، وبدأت المطالبة بالإسناد على نحو إلزامي لضمان الاتصال بالرواة المؤهلين للتحديث، ممن يقع الاطمئنان لروايتهم ويغلب على الظن صدقهم وإتقانهم.

وبناء على هذا الإسناد، وقع تتبع الناقلين للحديث، وتحديد شروط قبولهم من حيث العدالة والضبط، وبيان أوصافهم ومراتبهم في الرواية، وإجراء أحكام الجرح والتعديل عليهم، بشكل هو غاية في الدقة والصرامة، حتى آل الأمر في النهاية إلى نشوء علم متكامل الأركان هو علم النقد الحديثي، المشتمل على مستويات عميقة جدا في البحث، لم يسبق لها نظير في مجاله، حسبما شهد بذلك المتخصصون والدارسون.

وظل التفقه، يورد المحاضر، معلما رئيسا من معالم الانتساب للمجال، كما كان في الصدر الأول، على اعتبار أن السنة مكون من مكونات الصناعة الفقهية، ومرتكز من مرتكزاتها، وذلك حذرا من أن يقع الاستقلال بالحديث دون الفقه.

وذكر في هذا السياق بأن أشهر من عرف بالتشدد في هذا الأمر في الأزمنة الأولى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي كان يمنع من الإكثار من الرواية والتحديث اتقاء لمحاذير تتعلق بالتفقه بالدرجة الأولى، بحيث كان يخشى أن تصل للناس أحاديث يصعب عليهم فهمها فيحملونها على غير وجهها، أو يأخذون بظاهر لفظها في غياب ما يسدد فهمها من أحاديث أخرى. ولفت إلى أن المرأة انخرطت بدورها في هذا الشرف، وكان لها حضور كبير، وإسهام غني ووفير، فكانت راوية حافظة، ومتفقهة وناقدة، وكان حضورها على مستوى كل الطبقات بدءا من جيل الصحابيات، ومرورا بالأجيال المتعاقبة، ووصولا إلى رواية المصنفات المشهورة والأصول المعتمدة.

وذكر المحاضر بأن المدونات الحديثة سجلت لنا سننا وأحاديث لا تعرف إلا من رواية النساء، فكانت بذلك مرجعا في موضوعها ومادتها، مشيرا إلى أنه للمرأة خاصية استثنائية في هذا المجال لم توجد في الرجال، وهي أن هؤلاء وجد فيهم المتهم والضعيف والردود، وليس في الروايات إلا الصادقات المقبولات كما قال الإمام الذهبي رحمه الله "وما علمت في النساء من اتهمت ولا من تركوها".

وأكد أن المحدثين تمثلوا في اشتغالهم بالسنة أعلى درجات التحقق بالأخلاق المؤهلة للانتساب لهذا المجال الشريف، وكان الواحد منهم كما قال سفيان الثوري يتعبد عشرين سنة، ثم يكتب الحديث، مبرزا أن علاقاتهم بهذا المصدر العظيم تقوم على أساس الإجلال الكبير الذي يكنونه لصاحبها عليه الصلاة والسلام.

وأشار المحاضر إلى أن المحدثين نالوا بذلك قدرا كبيرا من الاحترام والتقدير من لدن العلماء، وكانت لهم على سائر التخصصات سبق وحظوة بينها الخطيب البغدادي رحمه الله في كتابه "شرف أصحاب الحديث" وفيه يذكر عن الشافعي أنه كان يقول "إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث، فكأني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حيا".

وشدد على أن هذه الصورة الرائعة للوضع الذي كانت عليه السنة الشريفة قد أعقبتها متغيرات كثيرة، اقتضت كثيرا من التطوير في إجراءات خدمتها مما تقدم ذكره، بحيث صار الاشتغال بالحديث عند أهل السنة والجماعة يسفر في كل مرحلة عن مستويات أعمق وأوسع وأنضج في البحث والتنقيد، مع الالتزام التام بالموضوعية وقواعد المنهج.

فكان أن انتقل، يضيف المحاضر، العلماء من التدوين إلى الشمولي إلى التصنيف بحسب الموضوع، الذي كان الإمام مالك أحد رواده الكبار بكتابه الموطأ الجامع بين صرامة النقد الإسنادي ودقيق النظر الفقهي الاستنباطي المؤسس على قواعد فقه أهل المدينة المنورة.

وأشار إلى أن المصنفات تكاثرت بعد ذلك في شتى الربوع آنذاك على أساس ما وقع من تأصيل وبلورة للإسناد ومزيد من ترسيخ وتقعيد لقضاياه وفروعه، ليسفر الأمر في النهاية عن مؤلفات هي أشبه بالموسوعات الضخمة الموضوعة بأبعاد استراتيجية تروم كفاية الأمة في قضايا السنة لآماد طويلة، مضيفا أن الدليل على ذلك ما صرح به الإمام مسلم رحمه الله في حق كتابه الصحيح حيث قال "لو أن أهل الإسلام يكتبون الحديث مائتي عام لكان مدارهم على هذا المسند".

وقال المحاضر إن كتب الموطأ وصحيحي البخاري ومسلم تمثل قمة الإبداع الذي تفتقت عنه عبقرية المحدثين، وهي تصنف في المراتب الأولى من مجموع كتب الحديث اعتبارا لرسوخ أصحابها وعلو كعبهم في هذا الميدان، ثم بسبب اتفاق كلمة النقاد على تصحيح ما تضمنته من الحديث.

وأبرز أن تاريخ السنة المشرفة ليدل على مدى اليقظة التي تحلى بها العلماء في دفاعهم عن هذا المصدر العظيم بالشكل المناسب والصارم، حيث كانوا يقفون بالمرصاد أمام أي تحد يقف في وجهها وأي شكل من أشكال العبث بها أو المس بقدسيتها.

وأوضح المحاضر أنه يمكن حصر هذه التحديات، من ذلك الوقت وإلى الآن، في ثلاث ظواهر رئيسة تتعلق الأولى بظاهرة الكذب والوضع والتزوير التي كانت تقف وراءها تيارات مختلفة منها الزنادقة وأعداء والدين، ومنها أهل الأهواء والنحل الخارجون عن مذهب أهل السنة والجماعة، ومنها تيار المذاهب العقدية وتيار المذاهب الفقهية وتيار التعصب للجنس أو القبيلة أو اللون، ثم سائر أصحاب الأغراض والمصالح الدنيوية والوعاظ والقصاص، مضيفا أن الروافض، وهم فرقة كانت ترفض خلافة أبي بكر وعمر، يعدون أكثر هذه التيارات كذبا في الحديث، معتبرا أن أهم الأسباب لذلك انخراط كثير من أعداء الدين في صفوفهم.

وسجل المحاضر أنه كان لكل تيار من هذه التيارات دوافع يتراوح مجملها بين الديني والمذهبي والسياسي والاجتماعي والتجاري، مبرزا، في هذا الصدد، أن الآثار والنتائج كانت خطيرة جدا، حيث وجدت أحاديث موضوعة في مختلف الموضوعات، احتاجت ولا تزال إلى نقد علمي صحيح وعميق.

وأشار إلى أن الظاهرة الثانية تتعلق بظاهرة التشكيك في السنة والتشويش على مرتبتها في الدين، وذلك من خلال الهجوم على رموز الحديث النبوي ورواته عند أهل السنة والجماعة من الصحابة خاصة كأبي هريرة وعائشة، والانتقاص من مصادر السنة الصحيحة المشهورة، ولا سيما الجامع الصحيح للإمام البخاري، والطعن في تاريخها ومناهج تدوينها، وادعاء وجود الخلل في طرائق توثيقها، مبرزا أن هذه الظاهرة لم تعرف التوقف على مر التاريخ وإلى اليوم، تبنتها في القديم تيارات مختلفة أشهرها المعتزلة، وتبنتها في العصر الحالي تيارات أخرى بعضها ينحدر من الروافض، ثم بعض التيارات التي ترفع شعار القرآنيين.

ولهذه الظاهرة، يقول المحاضر، من الآثار السيئة على السنة ما لا يقل عن السابقة، فهي تزعزع ثقة المسلمين في الحديث الشريف، وتفتح الباب على مصراعيه للمتجرئين على حرمتها، والخروج عن الجماعة فيما تعتقده من قدسيتها.

أما الظاهرة الثالثة، فقد أبرز الأستاذ بنكيران أنها تتعلق بالتضخيم والتحنيط واعتماد الإسناد وحده وإهمال النقد المتعلق بالمضمون، بحيث إذا صح السند وجب العمل به مطلقا، من غير مقابلة بالقرآن الكريم ولا ببقية الأحاديث أو بالقواعد الشرعية المقررة، أو بالحس أو بالتاريخ أو بغير ذلك من الأمور التي نبه عليها العلماء.

وقال، في هذا الصدد، إن ذلك ظهر على يد بعض التيارات التي حرصت على أن يكون أمر التصحيح والتضعيف في يد شخص واحد، بحيث يكون ما حكم به هو المعتمد، حتى ولو كان مخالفا لما قاله كبار الأئمة، مع أن الحكم على الأحاديث كان في جميع المراحل جماعيا، وكانت العادة أن يعرض المؤلف كتابه على عدد من شيوخ العلم وأئمته فلا يخرجه إلا بعد أن يجيزوه. وقد كان لهذه الظاهرة، حسب المحاضر، نتائج وخيمة على وضعية الدين وأفكار المسلمين، منها التبخيس للقواعد والأصول التي سار عليها الأئمة في التعامل مع السنة، والاحتجاج بأحاديث ليس عليها العمل، وإيقاع الناس في اللبس والاضطراب جراء التعامل مع الحديث بغير فقه، وانتزاع المرجعية النقدية وما يتصل بها من المرجعية العقدية والفقهية من أصحابها الحقيقيين، ثم وجود نزعات تحزبية تفرق الأمة وتزعزع الجماعة.

ومما زاد من استفحال السلبيات المتعلقة بهذه النتائج وجودها في زمن الأنترنيت، حيث وقع استغلال العديد من المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي لبث الأفكار المنحرفة وزعزعة ثوابت الأمة بخصوص السنة النبوية.

وأمام هذا الوضع المختل، أثنى المحاضر على المشروع العلمي الرائد الذي أعطى انطلاقته أمير المؤمنين في 2 نونبر 2018، والمتمثل في برنامج "الدروس الحديثية لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم"، الذي أوكل جلالة الملك تأطيره إلى ثلة من العلماء والمتخصصين، وأمر بأن يبث في قناة (السادسة) وعلى أمواج إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم، وعلى شبكة الأنترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي، معتبرا أن المشروع يعد سبقا في هذا المجال يواجه التحديات الراهنة بالأساليب اللائقة.

ورأى المحاضر أن أمير المؤمنين، بهذا البرنامج، يكون قد أحلل السنة محلها المعهود عنده من الإجلال والاحترام والتعظيم وبنى معالم صحوة جديدة في موضوع السنة. ومن شأن ذلك أن يرسم للعلماء في المملكة خارطة طريق للتعامل مع السنة النبوية. وخلص إلى القول إن هذا المشروع ليس إلا جزءا من نسق فكري متكامل يطبع مسار جلالته في حماية الدين وصون ثوابته ومرتكزاته.

وفي ختام هذا الدرس من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية، تقدم للسلام على أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كل من الأساتذة صاحب السمو إبراهيم سولو غمبري، أمير إمارات الورن ولاية كوارا بنيجيريا، ومدني منتقى طل، ممثل أسرة طل التجانية بالسنغال، ومحمد الحلو أحمد النور، المفتي العام لجمهورية تشاد، وحسن بن محمد سفر، أستاذ بجامعة الملك عبد العزيز (السعودية)، وفريد بن يعقوب المفتاح، وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف (البحرين)، ورافع بن عاشور، أستاذ بجامعة قرطاج (تونس)، وعبد الهادي أحمد القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية ورئيس المجلس الصوفي الأعلى (مصر)، وعزيز حسو فيتش، رئيس المشيخة الإسلامية لكرواتيا، وحسن سيدينجا سعيد تشيزينغا، عضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بتنزانيا، ومصطفى إبراهيم، رئيس فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بغانا، وأحمد سانغو، عضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة ببوركينافاسو، وما تنزو لزولا، عضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بأنغولا.

اخبار المغرب منتقاة من اهم الجرائد و المجلات المغربية

باحث في علم الفلك: هذا تاريخ عيد الفطر المبارك في المغرب

باحث في علم الفلك: هذا تاريخ عيد الفطر المبارك في المغرب

توقع عبد العزيز خربوش الافراني، معدل وباحث في علم الفلك، بأن تاريخ عيد الفطر، سيكون يوم الأربعاء، 5 يونيو المقبل.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05

  • alyaoum24 Icon
طلبة الطب يعلنون عن مقاطعة الدراسة والإمتحانات وأمزازي: تحملوا مسؤوليتكم

طلبة الطب يعلنون عن مقاطعة الدراسة والإمتحانات وأمزازي: تحملوا مسؤوليتكم

أعلنت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب، وطب الأسنان، عن استمرار طلبة الطب مقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الإستشفائية، إضافة إلى مقاطعة أطباء الطب وطب الأسنان، إمتحانات الأسدس الثاني.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05

  • alyaoum24 Icon
إنقاذ مراكب مطاطية على متنها 169 مرشحا للهجرة السرية من جنوب الصحراء

إنقاذ مراكب مطاطية على متنها 169 مرشحا للهجرة السرية من جنوب الصحراء

قامت وحدات لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، في عملية بعرض المتوسط، ليل الأحد الاثنين، بإغاثة عدة مراكب مطاطية، على متنها 169 مرشحا للهجرة السرية من جنوب الصحراء.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05

  • ahdath Icon
تلميذ من ذوي الإحتياجات الخاصة يحصد الجائزة الوطنية للكاريكاتور التربوي‎

تلميذ من ذوي الإحتياجات الخاصة يحصد الجائزة الوطنية للكاريكاتور التربوي‎

توج التلميذ محمد برا من مدرسة الساقية الحمراء بالراشيدية بالجائزة الأولى وطنيا في المسابقة الوطنية  في فن الكاريكاتور التربوي  والتي احتضنتها مدينة تطوان أيام 18 و 19 و 20 من ماي الجاري.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05

  • ahdath Icon
الزفزافي: ناصر لا يؤمن بفكرة الانتماء إلى الأحزاب -الحلقة11

الزفزافي: ناصر لا يؤمن بفكرة الانتماء إلى الأحزاب -الحلقة11

في بيته بحي لحبوس بمدينة الحسيمة، استقبلنا أحمد الزفزافي والد قائد حراك الريف ناصر الزفزافي المحكوم عليه بعشرين سنة سجنا. الزفزافي الأب يحكي لنا في هذا الحوار عن أصول عائلته وعلاقتها بمحمد بن عبدالكريم الخطابي، ويسرد لنا روايته لأحداث 1959 ثم 1984 كشاهد عيان، كما عرج للحديث عن تجربته السياسية وعلاقته بحزب الأصالة والمعاصرة، ثم حكى لنا عن طفولة ابنه الذي أصبح أيقونة حراك الريف، اهتماماته وتفاصيل عن نشأته وحياته…

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 20:05

  • alyaoum24 Icon
منصور يطلب “ضغطا رهيبا” على بركان ويدعو السلطات الأمنية للسماح بدخول 60 ألف مناصر

منصور يطلب “ضغطا رهيبا” على بركان ويدعو السلطات الأمنية للسماح بدخول 60 ألف مناصر

طالب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، من السلطات المصرية والاتحاد المصري للعبة، بالسماج لأزيد من 60 ألف مناصر من أجل الدخول لملعب ” برج العرب” في الاسكندرية، وتقديم الدعم النفسي والمعنوي للفريق في منازلته لنهضة بركان، في إطار إياب نهائي كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 20:05

  • alyaoum24 Icon
الفاضلي: إرضاء الجميع غاية صعبة .. وغيابي احترام للجمهور

الفاضلي: إرضاء الجميع غاية صعبة .. وغيابي احترام للجمهور

تتقن فن التقليد ببراعة، ماهرة في تعرية الواقع بأسلوب كوميدي متميز، وعبر إطلالتها الفكاهية الفريدة، ألف الجمهور متابعة عروضها بمتعة كبيرة واعتاد تأثيث قاعة المسرح بضحكات مسلية وتصفيقات حارة على ما تقدمه من فقرات تمزج بين المرح والسخرية، وتستلهم من الظواهر الاجتماعية والثقافة الشعبية مواضيع جادة.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 22:05

  • hespress Icon
أمزازي..382 ألف طالب استفادوا من المنح الجامعية خلال الموسم الجامعي 2018-2019

أمزازي..382 ألف طالب استفادوا من المنح الجامعية خلال الموسم الجامعي 2018-2019

أفاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، سعيد أمزازي، اليوم الاثنين بالرباط، بأن 382 ألف طالب استفادوا من المنح الجامعية خلال الموسم الجامعي 2018-2019 بنسبة زيادة تقدر ب4 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 20:05

  • ahdath Icon
ابن الوليد: العروي لا يركز على التأخر التاريخي.. وإنما على التأخر النقدي -الحلقة11

ابن الوليد: العروي لا يركز على التأخر التاريخي.. وإنما على التأخر النقدي -الحلقة11

قال المفكر عبد الله العروي، في حوار صحافي، يعرف نفسه: «أنا روائي بالميول، وفيلسوف بالاستعداد، ومؤرخ بالضرورة». يعكس هذا التصريح موسوعية الرجل في المعرفة والكتابة. لكن قراءة أعماله الأدبية والفكرية تبرز ريادته في مجالات شتى: البحث التاريخي، والتأمل النظري، والإبداع الأدبي، والترجمة، الخ. في هذه الحوارات، نقدم هذا الفكر المتعدد، من خلال أسئلة نطرحها على كتاب ونقاد وباحثين، في محاولة لتفكيك منظوره الفكري المركب.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 19:05

  • alyaoum24 Icon
مجلس جطو: ولوج المغاربة للأنترنيت ارتفع من 25% سنة 2010 إلى 70% في 2017

مجلس جطو: ولوج المغاربة للأنترنيت ارتفع من 25% سنة 2010 إلى 70% في 2017

المجلس الأعلى للحسابات يدعو الحكومة التركيز على الخدمات عبر الأنترنيت الأكثر طلبا من طرف المغاربة

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 19:05

  • alyaoum24 Icon
ضائقة مالية تُطوق

ضائقة مالية تُطوق "دوزيم" .. والبرلمان يستعد لتقصي "حقائق القناة"

يتداول عدد من البرلمانيين بمجلس النواب إمكانية تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول وضعية شركة "صورياد دوزيم" بعد الحديث عن مواجهتها لضائقة مالية خانقة باتت تهدد القناة العمومية الثانية بالمغرب.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05

  • hespress Icon
السياح المغاربة في صدارة الوافدين على أكادير خلال الفصل الأول من سنة 2019

السياح المغاربة في صدارة الوافدين على أكادير خلال الفصل الأول من سنة 2019

احتل السياح الوافدون على أكادير من مختلف المدن المغربية خلال الشهور الثلاثة الأولى من السنة الجارية مكان الصدارة ، مقارنة مع باقي السياح الحاملين لمختلف الجنسيات ، حيث بلغ عدد الوافدين منهم 74 ألف و 201 من السياح .

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 19:05

  • ahdath Icon
حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية الفاسدة بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة

حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية الفاسدة بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة

قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة - تطوان – الحسيمة، خلال الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان المبارك، بحجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان و 542 كلغ من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 19:05

  • ahdath Icon
انطلاق مسابقة نيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم للعام 1440

انطلاق مسابقة نيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم للعام 1440

انطلقت، اليوم الاثنين بالرباط، المسابقة النهائية لجائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده للعام 1440 هجرية.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 21:05

  • assahra Icon
البيضاء.. ستيني يلقى بنفسه من أعلى عمارة من 5 طوابق

البيضاء.. ستيني يلقى بنفسه من أعلى عمارة من 5 طوابق

علم “اليوم 24” أن رجلا في عقده السادس، أقدم على الإنتحار، مساء اليوم الاثنين، بحي بوركون بالدار البيضاء.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 18:05

  • alyaoum24 Icon
بعد ضجة توقيف شحنة الذهب .. مدير “مناجم”: ما وقع هو سوء تفاهم بسيط ووضحنا الوضع للسلطات السودانية

بعد ضجة توقيف شحنة الذهب .. مدير “مناجم”: ما وقع هو سوء تفاهم بسيط ووضحنا الوضع للسلطات السودانية

بعد الضجة الكبيرة التي أحدثتها توقيف الجيش السوداني لشحنة من الذهب كانت قد حملته شركة “مناجم” المغربية، خرج المدير العام للشركة، في حوار مطول له، يعبر عن اطمئنان المستشمر المغربي للوضع في السودان رغم ما تعيشه البلاد.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 18:05

  • alyaoum24 Icon
الملك يدشن مركزا طبيا في قلب الدار البيضاء لتعزيز علاج الفقراء

الملك يدشن مركزا طبيا في قلب الدار البيضاء لتعزيز علاج الفقراء

أشرف الملك محمد السادس، اليوم الاثنين بمقاطعة سيدي مومن (عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي)، على تدشين مركز طبي للقرب مؤسسة محمد الخامس للتضامن، تم إنجازه باستثمار إجمالي قدره 60 مليون درهم.

  • الإثنين 20 - مايو - 2019 20:05

  • hespress Icon

Vente Villa Batna Amdoukal - Immobilier

Location Appartement F3 Jijel El aouana - Immobilier

Vente Niveau De Villa Ain temouchent Hammam bouhadjar - Immobilier

ضحك و تسلية
  • محشش سايق سيارته

    شرطة المرور قررت ان تكافئ كل واحد داير حزام السلامه . لقاو واحد محشش سايق سيارته وداير الحزام، اعطاوه 2000 درهم وسالوه شنو غادي تعمل بيهم؟؟ قالهم نزيد عليهم و نمشي ندوز بيهم لبيرمي

  • من انتم

    هدا توونسي و ليبي ساخطين على الوضعية ؛ التونسي قال:و فهم تسطا بعد 23 عام جا يقول لينا راني فهامتكم ؛جاوبوا الليبي:حمد الله حنا بعد 42 عام جا قال لينا من انتم?

  • فين كينبت الزيتون

    هادا واحد لحمق سول صاحبو قالو فين كينبت زيتون قاليه صاحبو ف الكاشير هههههههههعه

  • الثقبة ديال الباب

    هذا واحد سكران جا معطل لدار لحت ليه مراتو الساروت أتلفات ليه الثقبة ديال لباب. كال لمراتو لحي الساروت إوا لوحيي الثقبة

  • somali somali

    galk hada wa7d somali khra khariya homa i diwoh l 7abs

  • عقلية الفتاة

    hadi wahd lbnt t3tlat swlha lostad gal liha fin t3tlti galt lih kan tab3ni wahd kaybsbs 3liya galiha lostad iwa kan 3lik tji bjra otwsli drya galt lih la rah dak li kan tab3ni kaytmcha bchwiya

  • قال المحشش

    محشش شعل التلفزيون لقى المغنية وردة كتقول :بتونس بيــك قال المحشش : في جهنم ان شاء الله . ردّت ورده : وإنت معيا قال :نـاري بنت لحرام سمعتني

  • سمينة جدا

    ركبت سيدة " سمينة جداً " الباص فصآح أحد الراكبين متهكما : - لم أعلم أن هذه السيارة مخصصة للفيلة . . ! فـ ردت عليه السيدة بـ هدوء : - لا يا سيدي ! ... ... هذه السيارة كـ سفينَة نوح ! تركبها الفيلة و( الحمير ) أيضاً !

  • يوم زفاف

    نزلت دمعة من عينها يوم زفافها … فسآلوها لماذا تبكي؟؟ فقالت : هوا ميكانيسيان و أنا سحابلي لمرسيديس ديالو

  • سمحلي ا ولدي عورتك

    قالك هدي واحد الاستادة عورة قلت للتلاميد ديلها كلشي يحسن باش نصيليو مجموعين وواحد عزيز عليه شعرو بزاف و في النهار الاخر دازت عليهم كاتقلبهم شكون حسن و شكون لي لا و هي تجي عند هاداك لي عزيز عليه شعرو و ما لقا مايدير و هو يعطيها زكو و هي تقيس و لقاتو رطب و شوية و هي تلقا التقبة و تحشي صبعها و هي تكوليه سمحلي اولدي عورتك

  • من انتم

    هدا توونسي و ليبي ساخطين على الوضعية ؛ التونسي قال:و فهم تسطا بعد 23 عام جا يقول لينا راني فهامتكم ؛جاوبوا الليبي:حمد الله حنا بعد 42 عام جا قال لينا من انتم?

  • الشيطان شاطر

    محشش سمع ان الشيطان شاطر راح يدرس معاه



خدمات
اختر مدينتك  


الفجرالظهرالعصرالمغربالعشاء
09:2317:0320:2923:0724:31


Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /var/www/html/marokino.info/pratiques/table_meteo.php on line 36





آخر الأخبار
"Ama Détergent" أول شركة بدكالة-عبدة تحصل على هذه الشهادة 12:52
نقابة مخاريق ترفض قانون الاضراب وتدعو لمواجهته 12:26
حكم بالسجن سنتين على الصحافي الجزائري خالد درارني 12:00
انتخاب المغرب عضوا في لجنة الأمم المتحدة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 11:50
غضب افتراضي عابر .. وجوع بيدوفيلي متمدد 11:43
أرباب الحمامات يهددون بالاحتجاج ويراسلون العثماني من أجل اتخاذ قرارات لتخفيف أثار الجائحة عليهم 11:40
إسرائيل توقع اتفاقية التطبيع مع البحرين والإمارات بحضور ترامب.. وفلسطين: هذا يوم أسود 11:20
مخالفات تنظيمية وقانونية وخرق معايير السلامة الصحية تتسبب في إغلاق أزيد من 20 مطعما بمراكش 11:12
الدكتور حمزة اكديرة رئيس هيئة الصيادلة يؤكد حدوث اختلال في تموين أدوية ومكملات دوائية 11:12
يونس بنان: الخاصيات الديمغرافية لمدينة الدارالبيضاء ساهمت في تفشي الفيروس وصعوبة السيطرة عليه 11:12
فرض الحجر الصحي بمدينة القنيطرة ومهدية مدة تتراوح بين أسبوع و 14 يوما مع منع التنقل ابتداء من السادسة مساء 11:12
منسق منظمة "ما تقيش ولدي": لا يجب أن ننجرف وراء العواطف في قضية عدنان ويستوجب تقوية جهاز التبليغ عن الأخطار 11:12


رياضة
تغيير توقيت مباريات البطولة الاحترافية

تغيير توقيت مباريات البطولة الاحترافية

أحداث أنفو  -  ahdath
بطولة فرنسا: نيمار تصرف كـ

بطولة فرنسا: نيمار تصرف كـ"الأحمق" لكن "كفى" عنصرية

AHDATH.INFO  -  ahdath
حمدالله ..عندما يكسب الأداء اللافت للاعب دولي مغربي احترام وإعجاب الجمهور المسفيوي

حمدالله ..عندما يكسب الأداء اللافت للاعب دولي مغربي احترام وإعجاب الجمهور المسفيوي

ومع  -  ahdath
سايس يقود وولفرهامبتون لفوز ثمين بملعب شيفيلد

سايس يقود وولفرهامبتون لفوز ثمين بملعب شيفيلد

أحداث أنفو  -  ahdath
الكشف عن موعد النزال القادم لبدر هاري

الكشف عن موعد النزال القادم لبدر هاري

أحداث أنفو  -  ahdath
12 لاعبا جديدا بتداريب الوداد

12 لاعبا جديدا بتداريب الوداد

أحداث أنفو  -  ahdath
بسبب هذه

بسبب هذه "الكلمة العنصرية".. نيمار يضرب لاعب مارسيليا ويطرد

متابعة  -  ahdath
قرار حكومي يؤجل عودة الجماهير إلى الدوري الإنجليزي

قرار حكومي يؤجل عودة الجماهير إلى الدوري الإنجليزي

متابعة  -  ahdath
سياسية
عرض الحكومة لمشروع قانون الإضراب أمام البرلمان يجر عليها الانتقادات.. نقابة: خرق سافر للالتزام بالتشاور

عرض الحكومة لمشروع قانون الإضراب أمام البرلمان يجر عليها الانتقادات.. نقابة: خرق سافر للالتزام بالتشاور

 -  alyaoum24
البرلمان يسائل آيت طالب حول صفقات وزارته خلال الجائحة وتداعيات البؤر الصناعية

البرلمان يسائل آيت طالب حول صفقات وزارته خلال الجائحة وتداعيات البؤر الصناعية

 -  alyaoum24
مسؤول تربوي في الرباط يتحدث عن تفاصيل الدخول المدرسي ومشاكله- فيديو

مسؤول تربوي في الرباط يتحدث عن تفاصيل الدخول المدرسي ومشاكله- فيديو

 -  alyaoum24
مسؤول مغربي: استئناف الحوار الليبي غدا الخميس للتدقيق في تفاصيل الاتفاق

مسؤول مغربي: استئناف الحوار الليبي غدا الخميس للتدقيق في تفاصيل الاتفاق

 -  alyaoum24
حوارات بوزنيقة.. إشادة إيطالية بجهود المغرب في مساعي حل الأزمة الليبية

حوارات بوزنيقة.. إشادة إيطالية بجهود المغرب في مساعي حل الأزمة الليبية

 -  alyaoum24
الحكومة تدرس تمديد حالة الطوارئ الصحية لفترة إضافية

الحكومة تدرس تمديد حالة الطوارئ الصحية لفترة إضافية

 -  alyaoum24
بشرط التوفر على حجز فندقي أو دعوة من مقاولة.. المغرب يفتح أبوابه للأجانب

بشرط التوفر على حجز فندقي أو دعوة من مقاولة.. المغرب يفتح أبوابه للأجانب

 -  alyaoum24
الجزائر تتخذ المغرب نموذجا لتعزيز دبلوماسيتها وبوقادوم: سنعمل على تعزيز الاندماج في الهيآت المنتمين إليها على غرار المغرب

الجزائر تتخذ المغرب نموذجا لتعزيز دبلوماسيتها وبوقادوم: سنعمل على تعزيز الاندماج في الهيآت المنتمين إليها على غرار المغرب

 -  alyaoum24
نساء
أفضل وصفة للتخلص من الرؤوس السوداء في رمضان

أفضل وصفة للتخلص من الرؤوس السوداء في رمضان

بيروت - يولا خضرا  -  sayidaty
إطلالات عصرية بالتوربان للمحجبات في ربيع وصيف 2020

إطلالات عصرية بالتوربان للمحجبات في ربيع وصيف 2020

القاهرة - سارة نبيل  -  sayidaty
صيحات موضة القفاطين والجلابيات للأمسيات الرمضانية

صيحات موضة القفاطين والجلابيات للأمسيات الرمضانية

بيروت - سيدتي نت  -  sayidaty
دلال عبد العزيز: سعيدة بـ

دلال عبد العزيز: سعيدة بـ "فلانتينو" مع عادل إمام بعد غياب 24 سنة

القاهرة - بوسي عبد الجواد  -  sayidaty
سمية الخشاب تنفى علمها المسبق بمقلب فيفي عبده وتكشف سر تماسكها فيديو

سمية الخشاب تنفى علمها المسبق بمقلب فيفي عبده وتكشف سر تماسكها فيديو

القاهرة - عمرو رضا  -  sayidaty
نصائح للتعامل مع الزوج في رمضان

نصائح للتعامل مع الزوج في رمضان

القاهرة - مي مصطفى  -  sayidaty
كيف تُصبحين أكثر جاذبية خلال فترة الحجر؟

كيف تُصبحين أكثر جاذبية خلال فترة الحجر؟

القاهرة - مي عبد العال  -  sayidaty
« تويتر » يسجّل 17 مليون تغريدة في الشهر السابق لرمضان 2020

« تويتر » يسجّل 17 مليون تغريدة في الشهر السابق لرمضان 2020

nissaa  -  nissaa







includes GeoLite2 data created by MaxMind, available from http://www.maxmind.com.

Copyright © www.marokino.info