"بيئات حاضنة" .. التغيرات المناخية تؤثّر على الصراع في العالم


الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 05:10   
المصدر : hespress Icon

لقد أصبحت قضية التغيرات المناخية وتبعاتها هي الشغل الشاغل للعديد من وسائل الإعلام ومراكز الفكر والحكومات ومنظمات المجتمع المدني خلال الفترة الماضية، وجاء هذا الاهتمام المتصاعد تزامنًا مع انعقاد قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ لعام 2019 في 23 سبتمبر بنيويورك، والتي جاءت في ظل تظاهرات حاشدة في مختلف أنحاء العالم للمطالبة بإجراءات عاجلة لحماية المناخ، حيث تنعقد القمة في توقيت حرج قبل الموعد النهائي الذي تم وضعه للموقّعين على اتفاقية باريس لتعزيز التزاماتهم الوطنية بتقليص انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول عام 2020.

والحقيقة أن الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريس" عندما دعا كافة قادة العالم للقدوم إلى نيويورك طالبهم بالقدوم ومعهم خطط ملموسة وواقعية لتعزيز إسهاماتهم الوطنية التي تهدف إلى خفض انبعاث الغازات بنسبة 45% بحلول عام 2020، وإلى انعدام الانبعاثات بحلول عام 2050.

وقد صدرت خلال الفترة القليلة الماضية العديد من الدراسات والتحليلات التي تتناول مختلف التأثيرات والمخاطر المباشرة وغير المباشرة المترتبة على التغيرات المناخية، والتي حاولت مساعدة متخذي القرار ودعمهم بمختلف الرؤى والتوصيات، كما مثل العديد منها ناقوس خطر يطالب بضرورة التحرك بوتيرة أسرع للحد من التداعيات السلبية للتغيرات المناخية.

فعلى سبيل المثال، خصصت مجلة "تايم" عددًا كاملًا من أعدادها لقضية التغيرات المناخية. والحقيقة أن هذه واحدة من خمس مرات فقط بادرت فيها المجلة بتكريس عددها كاملًا حول موضوع واحد، ونوّه محررو المجلة إلى أن مخاطر تغير المناخ على الكوكب هي "أهم قضية في العالم". بينما شهدت القضية زخمًا إعلاميًّا وسياسيًّا غير مسبوق، ينوه ببدايات تحرك ملموس حيالها خلال الفترة القادمة، بينما بادرت العديد من الدول المتقدمة والنامية لاتخاذ مبادرات عدة في هذا الصدد.

والحقيقة أن التغيرات المناخية وتأثيراتها الراهنة والمستقبلية كانت حاضرة طوال السنوات الماضية؛ إلا أن حضورها أصبح قويًّا للغاية في الوقت الراهن بعد تحولها من كونها واحدة من التهديدات المستقبلية التي قد تواجه البشرية إلى قضية مصيرية تستدعي التحرك الفوري والعاجل، وعلى الرغم من زخم الطرح الخاص بالتداعيات السلبية للتغيرات المناخية، والعديد من الرؤى الهامة في هذا الصدد؛ إلا أن هناك العديد من المناطق التي لم يتم تناولها بالدراسة الكافية، وعلى رأسها انعكاسات التغيرات المناخية على الأمن العالمي، ومدى مساهمتها في خلق وتأجيج بؤر للصراع في المستقبل.

وعلى الرغم من أن هناك دراسات عدة تناولت العلاقة بين التغيرات المناخية وتصاعد النزاعات بين الدول، وزيادة الوعي بالعلاقة بين التغير المناخي والأمن، والذي دفع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع وعددًا متزايدًا من الدول نحو تصنيف تغير المناخ على أنه تهديد للأمن العالمي والوطني؛ إلا أن التحليلات والدراسات التي أُجريت -في هذا الصدد- تفتقر إلى الرؤية الشمولية والطرح المنهجي الذي يضع مؤشرات واضحة وملموسة لتأثيرات التغيرات المناخية على الأمن ومستقبل الصراعات في العالم.

رؤى مختلفة:

لا يتفق الخبراء في الغالب على رؤية حاسمة حول العلاقة بين التغيرات المناخية والصراع، وتراوحت الرؤى المطروحة بين التهويل والتهوين. ففي الوقت الذي اتجهت فيه دراسات عدة إلى الربط المباشر بين التغيرات المناخية والصراع؛ اتجهت دراسات أخرى إلى نفي وجود علاقة مباشرة، مستندةً في ذلك إلى أن الصراعات غالبًا ما تكون محصلة للعديد من العوامل المهيئة الأكثر أهمية وحسمًا في تعزيز وجودها أحيانًا وخلقها في أحيانٍ أخرى، ومع ذلك فإن العلاقات بين تغير المناخ والصراع والهشاشة ليست علاقات بسيطة وخطية، والآثار المتزايدة لتغير المناخ لا تؤدي تلقائيًّا إلى مزيدٍ من الهشاشة والصراع، بل يمكن القول إن تغير المناخ يُضاعف التهديد، أي إن التغيرات المناخية عندما تتفاعل وتتلاقى مع المخاطر والضغوط الأخرى الموجودة في سياق معين يمكن أن تزيد من احتمالات الهشاشة أو الصراع العنيف.

وبالتالي فقد يتمثل الطرح الملائم هنا في رؤية أكثر اعتدالًا تنظر إلى العلاقة بين التغيرات المناخية والصراع بوصفها علاقة ارتباط وليست علاقة سببية، وعلى الرغم من تباين وجهات النظر بين الباحثين حول مدى قوة العلاقة؛ إلا أن هناك اتفاقًا عامًّا على وجود علاقة (على أدنى تقدير) غير مباشرة بين التغيرات المناخية والصراع، وأن هذا التأثير يتصاعد ويبدو أكثر وضوحًا في حال توافر عوامل أخرى مهيِّئة مثل الفقر، وانخفاض معدلات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وقد أشارت التحليلات التي تناولت تأثيرات التغيرات المناخية إلى أنه -على سبيل المثال- مع التراجع المحتمل في معدل الإنتاج الغذائي العالمي، والارتفاع الكبير في مستوى سطح البحر، فإن تغير المناخ سيزيد من عدم الاستقرار في المناطق المضطربة، وبالتالي فإن دراسة التأثيرات الأمنية للتغيرات المناخية تعد واحدة من المحاور الأساسية اللازمة لوضع رؤية وتحرك فاعل حيال القضية.

وتُشير "كاثرين ماش" (مدير إدارة البيئة بمركز ستانفورد) إلى أن "تقدير دور تغير المناخ وتأثيراته الأمنية أمر مهم ليس فقط لفهم التكاليف الاجتماعية لاستمرار انبعاثات الغازات الحرارية لدينا، ولكن من أجل تحديد أولويات الاستجابات، والتي قد تشمل تقديم المساعدات وتعزيز التعاون".

التغيرات المناخية والصراعات:

إن ما نشهده اليوم من تغيرات مناخية يؤثر بلا شك على الموارد الأساسية، ولا سيما الغذاء والماء، وتساهم هذه التأثيرات في زيادة هشاشة الدولة ومشكلات الأمن في العديد من المناطق حول العالم، وغالبًا ما يتم تناول العلاقة بين التغيرات المناخية والصراع من خلال الربط بين التغيرات المناخية وندرة الموارد وما قد يترتب على هذه الندرة من تداعيات وانعكاسات، وقد أجملت الرؤى والتحليلات التي تناولت انعكاسات التغيرات المناخية على الصراع في ثلاثة اتجاهات رئيسية، تشمل:

1- العنف الداخلي والصراعات الأهلية: إن تأثير التغير المناخي على الموارد الطبيعية -مقترنًا بالضغط الديموغرافي والاقتصادي والسياسي- يساهم في تقويض قدرة الدول على تلبية احتياجات مواطنيها وتزويدهم بالموارد الأساسية مثل الغذاء والمياه والطاقة وغيرها، وهو ما يؤدي بدوره إلى هشاشة الدول وتصاعد الصراعات الداخلية التي قد تمتد إلى التسبب في انهيارها، ومن هنا قد يمثل التغير المناخي تحديًا خطيرًا لاستقرار الدول وشرعية الحكومات. ووفقًا لـ"روبرت ماكلمان" من جامعة ويلفريد لورير الكندية فإن "الدول التي تعاني بالفعل من هشاشة سياسية هي أهم مراكز المستقبل المحتملة للعنف المرتبط بالمناخ وأحداث الهجرة القسرية". وتبدو المخاطر أعلى في منطقة الشرق الأوسط، فمن بين الدول العشرين الأعلى تصنيفًا على مؤشر الدول الهشة، نجد اثنتي عشرة دولة في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وإفريقيا.

وحول تأثير التغيرات المناخية على استقرار الدول، أشارت دراسة شاملة كانت هي الأولى من نوعها أجراها مجموعة من الباحثين عام 2009 حول العلاقة بين الاحترار ومخاطر الصراعات الأهلية في إفريقيا، إلى وجود علاقات تاريخية قوية بين تصاعد الحروب الأهلية والاحترار في إفريقيا، فقد شهدت السنوات التي تشهد معدلات عالية من الاحترار زيادات كبيرة في احتمال نشوب الحروب، ونوّهت الدراسة إلى أنه عندما يقترن ذلك بالتنبؤات التي تم حسابها استنادًا إلى "نموذج المناخ" لاتجاهات درجات الحرارة في المستقبل، تشير هذه الاستجابة التاريخية لدرجة الحرارة إلى ارتفاع بنسبة 54٪ تقريبًا في حالات الصراع المسلح بحلول عام 2030.

2- خلق بيئات حاضنة للإرهاب: غالبًا ما تؤدي تأثيرات الاحترار العالمي إلى تغييرات جيوسياسية تبدو تأثيراتها بوضوح في حال حدوثها بالمناطق الهشة مثل القرن الإفريقي على سبيل المثال، فوفقًا لما تم طرحه من تأثير للتغيرات المناخية على الموارد الطبيعية وما قد تتسبب فيه من تقويض لقدرة الأمم على حكم نفسها، وزيادة فرص النزاعات؛ فإن النتيجة المحتملة هنا هي تحول هذه المناطق إلى بيئة خصبة للإرهاب، خاصة في ظل حالة انعدام الاستقرار وتصاعد معدلات الفقر.

وقد أشارت دراسة صادرة عن مؤسسة "دبلوماسية المناخ" في أكتوبر 2016 إلى عمق الدور المحدد الذي تلعبه الفواعل من غير الدول في الديناميات المعقدة لتغير المناخ، وحاولت تحديد كيف يعمل تغير المناخ كمضاعِفٍ للمخاطر فيما يتعلق بنمو ونفوذ هذه الجماعات. وأشارت إلى أنه يمكن للمخاطر المعقدة الناشئة عن تغير المناخ والهشاشة والصراع أن تسهم في ظهور ونمو التنظيمات الإرهابية، وتوصلت الدراسة إلى أن هناك المناخ يساهم في نمو وصعود الجماعات المسلحة، على النحو التالي:

- يساهم تغير المناخ في زيادة هشاشة الدول، وهو ما تعززه النزاعات المحيطة بالموارد الطبيعية وانعدام الأمن في الحصول على سبل العيش، وفي هذا السياق تتكاثر التنظيمات الإرهابية، ويسهل لها ممارسة نفوذها في ظل البيئات الهشة والمتأثرة بالصراع، حيث لا يصبح للدولة نفوذ وتفتقر إلى الشرعية، وفي بعض الأحيان تحاول التنظيمات الإرهابية سد الفجوة التي خلفتها الدولة من خلال توفير الخدمات الأساسية من أجل الحصول على الشرعية وتأمين الثقة والدعم بين السكان المحليين.

- لتغير المناخ آثار سلبية متزايدة على سبل العيش في العديد من البلدان والمناطق، على سبيل المثال مع انعدام الأمن الغذائي أو ندرة المياه والأراضي، يصبح السكان أكثر عرضة ليس فقط للتأثيرات المناخية السلبية ولكن أيضًا للتجنيد من قبل التنظيمات الإرهابية التي يمكن أن توفر سبل عيش بديلة وحوافز اقتصادية، وتستجيب للمظالم السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

ومن هنا، فليست هناك صلة مباشرة بين تغير المناخ والعنف والصراع المرتبطين بالتنظيمات الإرهابية أو الفاعلين من غير الدول، بل إن التغيير البيئي والمناخي واسع النطاق قد يساهم في خلق بيئة يمكن أن تزدهر فيها التنظيمات المسلحة وتفتح المجال لها أمام مزيدٍ من التمكن والنفوذ. على سبيل المثال: فَتَحَ تزايدُ معدلات ندرة المياه الناجم عن التغيرات المناخية المجالَ أمام استغلالها كسلاحٍ لدى التنظيمات الإرهابية في الصومال، فقد كشفت دراسة حديثة أجراها "ماركوس كينغ" في عام 2017 بجامعة جورج واشنطن، عن وضوح العلاقة بين المناخ والصراع وتسليح المياه، فنتيجة لما تعرضت له الصومال من جفاف مرتبط بتغير المناخ قام تنظيم "شباب المجاهدين" بتغيير تكتيكاته القتالية التي كانت تعتمد على حروب العصابات، واتجه نحو محاولة عزل المدن المحررة عن مصادر المياه الخاصة بها.

3- تزايد مخاطر النزاعات المسلحة: استنادًا إلى ما سبق من طرحٍ فإن هناك اتفاقًا حول انعكاسات التغيرات المناخية على مستقبل الصراعات في العالم؛ إلا أن الاختلاف حول حجم هذا التأثير، وقد أشارت دراسة منشورة بمجلة "نايتشر" في 12 يونيو 2019، إلى أنه مع ارتفاع درجات الحرارة العالمية، من المتوقع أن يزداد خطر النزاع المسلح زيادةً كبيرةً، حيث توصلت الدراسة إلى أن المناخ قد أثّر على ما بين 3% و20% من النزاعات المسلحة خلال القرن الماضي، ومن المرجّح أن يزداد التأثير بشكل كبير في المستقبل، وطرحت الدراسة عددًا من السيناريوهات المستقبلية حول تداعيات التغيرات المناخية على مستقبل الصراع، مشيرة إلى أنه في حال حدوث سيناريو 4 درجات مئوية من الاحترار (وهو تقريبًا المسار الذي نسير عليه حاليًّا إذا لم تخفض المجتمعات بشكل كبير انبعاثات غازات الاحتباس الحراري) فإن تأثير المناخ على النزاعات سيزيد أكثر من خمسة أضعاف. وحتى في السيناريو الذي يبلغ فيه الاحترار درجتين مئويتين (الهدف المعلن لاتفاق باريس للمناخ) فإن تأثير المناخ على النزاعات سوف يزيد بأكثر من الضعف.

وفي النهاية، لم يصل الباحثون حتى الآن إلى فهم شامل لتأثير التغيرات المناخية على الصراع، وظروف وملابسات هذا التأثير، خاصة مع وجود احتمالات تغير طبيعة وشدة تلك التأثيرات المناخية في المستقبل مقارنة بالاضطرابات المناخية التاريخية، ومن هنا ستضطر المجتمعات إلى مواجهة ظروف غير مسبوقة تتجاوز الخبرة المعروفة وما قد تكون قادرة على التكيف معه، وهو ما قد يُعظّم من مخاطر التأثير في المستقبل، ويفرض التزامات على مراكز الفكر ومتخذي القرار حيال وضع رؤية مستقبلية قائمة على خطط وتحركات فورية للحد من التداعيات السلبية للتغيرات المناخية وانعكاساتها على الأمن العالمي.

اخبار المغرب منتقاة من اهم الجرائد و المجلات المغربية

قضية أستاذة سيدي قاسم.. أمزازي: الوزارة لن تتخذ لا تدابير زجرية ولا تأديبية في الملف

قضية أستاذة سيدي قاسم.. أمزازي: الوزارة لن تتخذ لا تدابير زجرية ولا تأديبية في الملف

بعدما أثار مستشار برلماني، مساء اليوم الثلاثاء، موضوع الجدل الذي خلفته أستاذة سيدي قاسم، عقب نشرها فيديو حول الوضع المزري لحجرة للدراسة، أعلن وزير التربية الوطنية عن تراجع الوزارة عن اتخاذ إجراءات عقابية ضد الأستاذة، بعدما صرح سابقا عدبإحالتها على المجلس التأديبي.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 21:10

  • alyaoum24 Icon
الـPJD يمنح العضوية في أمانته العامة للوزراء المغادرين لحكومة “العثماني”

الـPJD يمنح العضوية في أمانته العامة للوزراء المغادرين لحكومة “العثماني”

عبرت قيادة حزب العدالة والتنمية اليوم الثلاثاء عن اعتزازها بـ”نجاح التعديل الحكومي” الذي طال أغلب القطاعات الوزارية، مثنية على أداء وزراءها الذين غادرو الحكومة، كما قررت إلحاق 3 منهم بالأمانة العامة للحزب، بعد فقدانهم لعضويتها بزوال صفتهم الوزارية.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 21:10

  • alyaoum24 Icon
النيابة العامة: هواتف بوعشرين لا علاقة لها بالقضية.. والدفاع يُطالب باسترجاعها

النيابة العامة: هواتف بوعشرين لا علاقة لها بالقضية.. والدفاع يُطالب باسترجاعها

انطلقت، اليوم الثلاثاء، جلسة محاكمة مؤسس “اليوم24” ويومية “أخبار اليوم”، في غياب الصحافي توفيق بوعشرين، بناء على رغبته في الانسحاب، التي عبر عنها في جلسات سابقة.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 20:10

  • alyaoum24 Icon
ممثلة المغرب في مسابقة “تحدي القراءة العربي” تسير بخطوات ثابتة نحو اللقب

ممثلة المغرب في مسابقة “تحدي القراءة العربي” تسير بخطوات ثابتة نحو اللقب

تمكنت التلميذة المغربية، فاطمة الزهراء أخيار، من التفوق من المرحلة الأولى من تحدي القراءة العربي في دورة سنة 2019، إذ ضمنت مقعدا ضمن المؤهلين للمراحل المتقدمة من المسابقة، لتسير بذلك، وإلى حدود الساعة على خطى التلميذة المغربية، مريم أمجون، التي حققت لقب النسخة الماضية من التحدي.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 20:10

  • alyaoum24 Icon
أمزازي: 52 ألف تلميذ انتقلوا من الخصوصي إلى العمومي

أمزازي: 52 ألف تلميذ انتقلوا من الخصوصي إلى العمومي

كشف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي، عن عدد التلاميذ الذي غادروا، خلال الدخول الدراسي لهذا الموسم، المدارس الخصوصية نحو المدارس العمومية.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 20:10

  • alyaoum24 Icon
التعادل الإيجابي ينهي الشوط الأول بين المنتخب المغربي وضيفه الغابوني

التعادل الإيجابي ينهي الشوط الأول بين المنتخب المغربي وضيفه الغابوني

حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله، الشوط الأول من مباراة المنتخب المغربي أمام نظيره الغابوني، في المباراة الودية التي تجمع بينهما حاليا بملعب”ابن بطوطة” بطنجة، في إطار استعدادات المنتخبين للإقصائيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2021، بالكاميرون.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 20:10

  • alyaoum24 Icon
52 ألف تلميذ في المدارس الخصوصية يلتحقون بالتعليم العمومي

52 ألف تلميذ في المدارس الخصوصية يلتحقون بالتعليم العمومي

دافع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، على جودة المدرسة العمومية، كاشفا أنه خلال الموسم الدراسي الحالي التحق 52 ألف تلميذ من المدارس الخصوصية بالمدارس العمومية.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 23:10

  • hespress Icon
دراجان مغربيان يسافران لجنوب إفريقيا للتكوين

دراجان مغربيان يسافران لجنوب إفريقيا للتكوين

سافر ظهر اليوم إلى جنوب إفريقيا كل من المتسابقة السعدي سهام والمتسابق الصباحي الحسين، وذلك من أجل دورة تدريبية بفرع المركز الدولي للدراجات بكيب تاون بجنوب إفريقيا.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 20:10

  • ahdath Icon
صلاحيات جديدة.. الدولة تشتري العقارات

صلاحيات جديدة.. الدولة تشتري العقارات

صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية مرسوم لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، صودق عليه في اجتماع مجلس الحكومة ليوم 19 شتنبر الماضي، يضيف بنودا جديدة إلى المادة 13 من المرسوم الخاص باختصاصات وزارة الاقتصاد والمالية، بإضافة صلاحيات جديدة.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 19:10

  • alyaoum24 Icon
طنجاوا قبل مباراة الأسود ضد الغابون: “خاص يتحسن الأداء وترجع الثقة” _فيديو

طنجاوا قبل مباراة الأسود ضد الغابون: “خاص يتحسن الأداء وترجع الثقة” _فيديو

أجمعت الجماهير الطنجاوبة، على أن المنتخب الوطني لكرة القدم، مازال في طور البناء، مع مدربه الجديد البوسني وحيد خاليلوزيتش، كما اعتبرت لقاء الغابون فرصة لتحسين الأداء، واسترجاع الثقة.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 19:10

  • alyaoum24 Icon
لشكر وسط حملة “نأي بالنفس” من قياديين بحزبه بسبب التعديل الحكومي

لشكر وسط حملة “نأي بالنفس” من قياديين بحزبه بسبب التعديل الحكومي

تبرأت قيادات بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من محاولة الكاتب الأول للحزب، توريطها في مشاورات التعديل الحكومي التي انتهت بأزمة داخل هذا الحزب، بعدما مُنح وزارة صغيرة آلت إلى محمد بنعبد القادر الذي كان وزيرا منتدبا للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 19:10

  • alyaoum24 Icon
ولعلو ينادي بقطب جديد في

ولعلو ينادي بقطب جديد في "المتوسط" لصد هيمنة الصين وأمريكا

دعا فتح الله ولعلو، عضو مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد والوزير الأسبق، إلى ضرورة خلق قطب جديد في البحر الأبيض المتوسط أمام الصين والولايات المتحدة الأمريكية؛ وذلك في تصريح أدلى به لهسبريس على هامش الجلسة الختامية لمؤتمر السياسة العالمي في دورته الثانية عشرة الأحد بمدينة مراكش.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 21:10

  • hespress Icon
بيت سفير فلسطين يتحول إلى عيادة لفحص زوجات دبلوماسيين

بيت سفير فلسطين يتحول إلى عيادة لفحص زوجات دبلوماسيين

خصصت رابطة زوجات السفراء المعتمدين لدى المملكة المغربية اجتماعها الشهري للتوعية بمرض سرطان الثدي، تزامنا مع شهر أكتوبر الذي يخصص للتوعية بهذا المرض.

  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 22:10

  • hespress Icon
تشكيلة الأسود لمواجهة الغابون
  • الثلاثاء 15 - أكتوبر - 2019 19:10

  • ahdath Icon

Vente Appartement 3 pièces 58 m² Carrez* à Brie-comte-robert (77170)

Vente Appartement 2 pièces 37 m² à Pau (64000)

Vente Appartement 3 pièces 65 m² à Brive-la-gaillarde (19100)

ضحك و تسلية
  • مكلخ كي سول مكلخ

    هذ واحذ سول صاحبو مال عينيك حومر قالو ياك مامريض قالو مانعرف

  • حشايشي يكره مدرس الفن

    حشايشي يكره مدرس الفن قال له المدرس ارسم حمار قال المحشش : حسنا لا تتحرك. hhhhhhh

  • Marribi ofaransi

    9alak hada wahd lfaransi tla9a marribi 9alo ana hwa akbar wahd fhad l3alam ja lmarribi 9alo sir lmarrib o chof ja lfaransi mcha lmarrib o chae wahad rajl charf gals kaybki 9alo malak achrif katbki 9alo drabni baba hitach mabritchi ntsa5ar ljdi

  • أكثر الناس صبراً

    أكثر الناس صبراً ؟ محشش يستنى شاكيرا تبدى على قناة إقرأ

  • زوجة الدكتور

    محشش قال لصاحبه: الدكتور قالي إني راح أموت بعد يومين إذا بضل ألاحق البنات!! صاحبه سأله: غريب... وكيف عرف الدكتور؟ قال المحشش: مهو البنت يلي عم بلاحقها زوجة الدكتور...

  • محشش سايق سيارته

    شرطة المرور قررت ان تكافئ كل واحد داير حزام السلامه . لقاو واحد محشش سايق سيارته وداير الحزام، اعطاوه 2000 درهم وسالوه شنو غادي تعمل بيهم؟؟ قالهم نزيد عليهم و نمشي ندوز بيهم لبيرمي

  • chanidaa

    hada daba wahd lfar kayn3nd wahd mmou hanout ,dima kaychfr lih skar ou makai3i9ch mli 3a9 bih wahd nhar chdou ouhid lih ga3 snan ou ttl9lih galih yalah ila daba 9diti tchfr skar gir chfrou ou mcha kaijri ou gal ima ja chanida

  • LEMAM NTA3 JAMA3

    9alik hada wahad lemam nta3 jama3 dima taymchi taysali bakhar balbkhor 3ad taymchi ljomo3a bach eydir lkhotba wahad nhar dalih waldo lahchich f lmbikhra ohowa eybakha ohowa eybawa9 ohowa eymchi ljama3 obda tay9ol lkhotba chwiya hta taybalih bnadam tayhraj ohwa eysawal wahad rajal 9alih 3lach nas taykharjo 9alih rah kante tatkol chihdra khyba ohowa eykolih ach kant tankol 9alih 9alih 9alte lina ban nawawi fi razwat ohod 9alna makayn mochkil 9alte ban lkortas fi razwat badar Kalna makayn mochkil walakin tkol abo horayra chrato lbarsa hade makynach

  • برغوت و برغوتة

    برغوت وبرغوتة كانوا ف السينيما. ملي سالى الفيلم و بغاو يمشيو للدار، قال البرغوت للبرغوتة: فيك ما يتمشى أولا نركبوا شي كلب؟

  • الكمبيوتر العجيب

    مرة واحد ياباني اخترع كمبيوتر يجاوب على جميع الاسئلة جاء كل رؤساء الدول سالوا الحاسوب فجاوبهم جميعا ولما ساله جحا كالتالي قطعة ارض طولها 10 امتار وعرضها 5 امتار والمطلوب هو ان تعطيني كم عمر الفلاح؟ فاحترق الكمبيوتر

  • 3tina lkart dyalk

    9lk hda wahd 3robi jaw 3ndo lbolis 9lolo 3tina lkart dyalk 9lhom tisalat wla mditil 9lolo ktfla 3lina dawh w3tawh 9tla dl3sa w9lolo kiwslatk t3biaa 9lhom lhmdolah mkntch mdobla

  • عطلة في تركيا

    واحد صيفط ميساج لمراتو قال ليها : ليومة غادي نتعطل في الخدمة غسلي ليا حوايجي و وجدي ليا العشا و سخني ليا الما باش نغسل رجلي دازت 5 دقايق و هو يصيفط ليها ميساج آخر قال ليها : حبيبا زادوني في الخلصة … هاد السيمانة نمشيو انا وياك لتركيا او هي تجاوبو : واش بصح ؟ قال ليها : لا لا غير بغيت نتأكد بلي قريتي الميساج الاول ,و نعم الزوج



خدمات
اختر مدينتك  


الفجرالظهرالعصرالمغربالعشاء
09:5716:3018:5921:1922:52


Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /var/www/marokino/pratiques/table_meteo.php on line 36





آخر الأخبار


رياضة
الترجي التونسي يخصص استقبالا مميزا لأولمبيك آسفي_ صور

الترجي التونسي يخصص استقبالا مميزا لأولمبيك آسفي_ صور

 -  alyaoum24
نقابة الصيادلة تهنئ الطاس بالفوز بكأس العرش

نقابة الصيادلة تهنئ الطاس بالفوز بكأس العرش

رشيد القمري  -  ahdath
بسبب أزمته المالية.. نجم الساحل التونسي يجمع التبرعات من جمهوره

بسبب أزمته المالية.. نجم الساحل التونسي يجمع التبرعات من جمهوره

 -  alyaoum24
الوداد يطرح جميع تذاكر

الوداد يطرح جميع تذاكر "الديربي" على الأنترنت‎

إيمان لمزوقـ(صحافية متدربة)  -  ahdath
“لا يحترم الرئيس.. يسعى لإحداث انقسامات ويحرض ضد أعضاء النادي”.. الحسنية يسرد أسباب إقالة غاموندي

“لا يحترم الرئيس.. يسعى لإحداث انقسامات ويحرض ضد أعضاء النادي”.. الحسنية يسرد أسباب إقالة غاموندي

 -  alyaoum24
مدرب وطني مرشح لتعويض غاموندي

مدرب وطني مرشح لتعويض غاموندي

رشيد القمري  -  ahdath
الوداد يطرح تذاكر الديربي للبيع عبر الانترنيت

الوداد يطرح تذاكر الديربي للبيع عبر الانترنيت

رشيد القمري  -  ahdath
محروما من ساماكي.. أولمبيك آسفي يرحل لتونس لمواجهة الترجي وهذا برنامج إعداده

محروما من ساماكي.. أولمبيك آسفي يرحل لتونس لمواجهة الترجي وهذا برنامج إعداده

 -  alyaoum24
سياسية
“البوليساريو” تواجه عزوف المشاركة في مؤتمرها الخامس عشر

“البوليساريو” تواجه عزوف المشاركة في مؤتمرها الخامس عشر

 -  alyaoum24
أين اختفت الأميرة بسمة أصغر بنات آل سعود؟..الـDW تكشف خيوط “اختفاء” أميرة سعودية في عهد ولي العهد

أين اختفت الأميرة بسمة أصغر بنات آل سعود؟..الـDW تكشف خيوط “اختفاء” أميرة سعودية في عهد ولي العهد

 -  alyaoum24
قرار قضائي بعزل رئيس المجلس الجماعي للناظور ينتمي لـ”البام” ونائبين له من “البيجيدي”

قرار قضائي بعزل رئيس المجلس الجماعي للناظور ينتمي لـ”البام” ونائبين له من “البيجيدي”

 -  alyaoum24
المحرشي وسط عاصفة انتقادات برلمانيي “البام” له بسبب “المادة 9” المثيرة للجدل

المحرشي وسط عاصفة انتقادات برلمانيي “البام” له بسبب “المادة 9” المثيرة للجدل

 -  alyaoum24
رئيس جمعية هيآت المحامين: المادة 9 تضيع حقوق المواطن والمستثمرين وتوحي بـ”انحلال الدولة” – فيديو

رئيس جمعية هيآت المحامين: المادة 9 تضيع حقوق المواطن والمستثمرين وتوحي بـ”انحلال الدولة” – فيديو

 -  alyaoum24
موعد مؤتمر “البام” يدفع المحكمة إلى تقليص مواعيد تأجيل قضية “كودار”

موعد مؤتمر “البام” يدفع المحكمة إلى تقليص مواعيد تأجيل قضية “كودار”

 -  alyaoum24
تركيا.. صدور مذكرات اعتقال في حق 150 عسكريا يشتبه في انتمائهم لتنظيم “غولن”

تركيا.. صدور مذكرات اعتقال في حق 150 عسكريا يشتبه في انتمائهم لتنظيم “غولن”

 -  alyaoum24
أمام لقاءات الأحرار.. «البيجيدي» يلجأ إلى المهرجانات لإثبات قوته من جديد

أمام لقاءات الأحرار.. «البيجيدي» يلجأ إلى المهرجانات لإثبات قوته من جديد

 -  alyaoum24
نساء
هيفاء حسين وحبيب غلوم يرزقان بتوأم ويطلقان عليهما اسمي جواهر وسلطان

هيفاء حسين وحبيب غلوم يرزقان بتوأم ويطلقان عليهما اسمي جواهر وسلطان

الرياض – بيريفان علي  -  sayidaty
فيلم وثائقي يروي قصة المسيرة الفنية لراشد الماجد في ليلة السندباد بموسم الرياض

فيلم وثائقي يروي قصة المسيرة الفنية لراشد الماجد في ليلة السندباد بموسم الرياض

محمد العشيوي - الرياض  -  sayidaty
التخلص من الهالات السوداء والانتفاخات بأفضل الكريمات

التخلص من الهالات السوداء والانتفاخات بأفضل الكريمات

بيروت - يولا خضرا  -  sayidaty
فساتين كم طويل للمحجبات من وحي اطلالات بلقيس فتحي

فساتين كم طويل للمحجبات من وحي اطلالات بلقيس فتحي

القاهرة ـ مها العناني  -  sayidaty
فساتين زفاف تخفي الأرداف لعروس2020

فساتين زفاف تخفي الأرداف لعروس2020

القاهرة – ياسمين ياسين  -  sayidaty
كيفية التخلص من الخجل واحمرار الوجه

كيفية التخلص من الخجل واحمرار الوجه

القاهرة – سيدتي  -  sayidaty
بانوراما سيدتي: بكاء صابرين وحزن سيرين عبد النور ومفاجأة تركي آل الشيخ

بانوراما سيدتي: بكاء صابرين وحزن سيرين عبد النور ومفاجأة تركي آل الشيخ

بيروت- ماريانا حرب  -  sayidaty
نوال الكويتية: الحنين يضم 12 أغينة متنوعة القوالب الموسيقية والأنماط الغنائية

نوال الكويتية: الحنين يضم 12 أغينة متنوعة القوالب الموسيقية والأنماط الغنائية

الكويت – سيدتي نت  -  sayidaty







includes GeoLite2 data created by MaxMind, available from http://www.maxmind.com.

Copyright © www.marokino.info